Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

عدد محدود من الفصول في كل صف دراسي
كثافة منــاسبة في كل فصــــل
معدل مدرس لكل 6 تلاميذ
أنشطة فنية وثقافية واجتماعية هادفة ومتنوعة
مكتبتان مجهزتان ومهيأتان بالكامل
ثلاث معامل للحاسب الآلي والإنترنت مسرحان وصالتان رياضيتان وقاعة متعددة الأغراض
أربعة معامل للعلوم منظومة تربوية ونفسية واضحة الأهداف والمعالم

أطقم تدريس وإدارة أجنبية ومصرية مؤهلة ومدربة تدريباً كافياً ذات خبرة طرق تدريس منتقاة

تقييم متواصل (مستمر) ومتنوع ملاعب ومساحات رياضية
حمام سباحة وجمنازيوم
 
في البدء كانت: مدرسة فيوتشر للغات، أول ما تأسس وبدأت به "المستقبل للخـدمــات التعليمية"، شركة ذات مسئولية محدودة أسسها عدد من الأكاديميين المتضامنين ممن لهم صلة بمجال التعليم بصورة أو بأخرى (مدرسون، محاسبون، مهندسون) في مقدمتهم ويمثلهم قانـــــوناً: السـيد/ نبيل عبد العزيز
ومنذ لحظة إرسال اللبنة الأولى في مدارس وحضانة فيوتشر للغات، كان لدي مؤسسيها قناعة راسخة بأنهم قد أوجدوا المدرسة التي تناسب احتياجات جيل جديد من الآباء (والتلاميذ) تربوياً وتعليمياً، جيل يحظى بأفضل وأحدث التقنيات التربوية المتطورة التي يمكن الوصول إليها من خلال إطار عمل متوازن ونظام ملائم اجتمعت جميعها لخدمة إمكانات واهتمامات التلاميذ في أي موقع سواء أكاديمياً، اجتماعياً، فكرياً، رياضياً، فنياً، جمالياً... الخ. في مناخ لطيف... وعلى مساحة متزايدة، الأمر الذي تأكد بما زاد من مساحات وخدمات متتالية على رقعة المدرسة (الأم) في موقعها الأول عبر السنوات الماضية، وصولاً لقيامنا بإنشاء المدرسة الثانية "فيوتشر الدولية